service-pink-1

قياس كثافة العظام

هشاشة العظام هو مرض ينتج عن انخفاض كثافة العظام، حيث يؤدي ذلك إلى زيادة خطورة الكسور ، وهو أحد أهم الأمراض السائدة والمصاحبة للتقدم في السن. ويوفر مركز لها إمكانية قياس كثافة العظام، ويطلق عليه DXA، فهو يساعد على اكتشاف هشاشة العظام أو إذا كانت هناك خطورة للتعرض لذلك المرض.

ويتم قياس كثافة العظام من خلال الأشعة لحساب عدد جرامات الكالسيوم والمعادن الأخرى الموجودة بالعظام. وكلما ارتفعت معدلات هذه المعادن لديك، ارتفعت كثافة عظامك. وكلما ارتفعت كثافة عظامك، زادت قوتها وقلت خطورة التعرض للكسور. ويقدم هذا الفحص نتائج دقيقة جداً، وهو الفحص المفضل للكشف عن مرض هشاشة العظام.

الاستعدادات

يمكنك تناول طعامك الطبيعي يوم الفحص، ولكن يجب الامتناع عن مكملات الكالسيوم لمدة 24 ساعة على الأقل قبل إجراء الفحص.

يفضل ارتداء ملابس واسعة مريحة، وتجنب الملابس التي تحتوي على “السستة المعدنية” أو الأحزمة أو الأزرار المعدنية. كما يجب استبعاد الأدوات المعدنية الأخرى مثل المفاتيح والمحافظ القريبة من المنطقة المراد فحصها.

من الممكن أن يُطلب منك خلع بعض أو كل ملابسك واستبدالها برداء خاص أثناء الفحص. ومن الممكن أن يطلب منك أيضاً خلع المجوهرات وأدوات الأسنان التي يمكن استبعادها مؤقتاً والنظارات وأي أدوات أو ملابس معدنية يمكنها التأثير في وضوح صورة الأشعة.

يجب تنبيه الطبيب في حالة إجراء فحص الباريوم مؤخراً أو إذا تم حقنك بمادة صبغية لإجراء تصوير مقطعي أو مسحاً إشعاعياً، فمن الممكن أن يطلب منك الانتظار لمدة 10 إلى 14 يوم قبل إجراء فحص كثافة العظام.

يجب عليك دائماً تنبيه طبيبك أو أخصائي الأشعة في حالة الحمل. فالعديد من فحوصات الأشعة لا يمكن إجراءها خلال الحمل لتجنب تعرض الجنين للأشعة . إذا كان من الضروري إجراء الأشعة ، فهناك بعض الاحتياطات المتبعة للحد من تعرض الجنين للأشعة.

الإجراءات

يعتبر هذا الفحص واحداً من أسهل الإجراءات المتبعة، ويتم كالتالي:

  • تستلقي المريضة على سطح مبطن لمدة بضع دقائق، بينما يمر جهاز التصوير على الجسم دون لمسه.
  • خلال هذه الدقائق القليلة، يتم قياس كثافة العظام في العمود الفقري، ومفصل الورك.

وبعد ذلك يطلب منك الجلوس على كرسي ووضع ذراعك على الجهاز لقياس كثافة العظام في مفصل الرسغ.