service-pink-1

تصوير الثدي

تصوير الثدي بالماموجرام الرقمي

diagnosis-header

يعتبر تصوير الثدي بالماموجرام أكثر أنواع فحوصات الثدي انتشاراً حيث يستخدم للكشف المبكر عن سرطان الثدي، قبل أن يصاحبه أي أعراض. كما يستخدم هذا الفحص أيضاً لتشخيص أمراض الثدي و في وجود أي أعراض مثل التورم، أو الألم، أو افرازات الحلمة. ويعتبر الماموجرام نوعاً خاصاً من التصوير، ويتم عن طريق استخدام جرعة خفيفة من الأشعة لفحص الثدي من خلال تحويل هذه الأشعة إلى إشارات كهربية تستخدم بعد ذلك لإنتاج مجموعة من الصور لمنطقة الثدي، ويمكن عرضها على شاشة الكمبيوتر أو طبعها على فيلم من نوع خاص. وتقدر نسبة خطورة عدم النجاح في الكشف عن الورم عند الفحص بالأشعة وحدها حوالي 20%، ولذلك يوفر مركز لها فحص الثدي بالماموجرام مع الصبغة. عند إجراء فحص الماموجرام بالصبغة، يتم حقن مادة صبغة في الوريد لزيادة حساسية ودقة الفحص. وتساعد المادة الصبغية على إظهار الأنسجة غير الطبيعية فقط حتى يتمكن الأطباء من تجنب التشخيص الإيجابي الكاذب.

الاستعداد لتصوير الثدي بالماموجرام الرقمي

يعتبر فحص الماموجرام إجراءً أساسياً في حياة المرأة العصرية، ولذلك من الضروري معرفة كل شيء عن الاستعداد لإجراء هذا الفحص لاختيار الوقت المناسب له، ومعرفة كل متطلباته أيضاً. يوفر لك مركز لها جميع المعلومات التي تحتاجين معرفتها عن هذا الفحص، وعليك ببساطة إتباع التعليمات التالية لضمان أكبر قدر من الراحة والسلاسة:

  • لا تخططين لإجراء فحص الماموجرام في الأسبوع السابق للدورة الشهرية، فالثدي في تلك الفترة يكون شديد الحساسية.
  • يفضل إجراء فحص الماموجرام خلال الأسبوع التالي للدورة الشهرية.
  • تأكدي من تنبيه الطبيب إذا كنت حاملاً أو كانت لديك أي شكوك بالحمل.
  • لا تستخدمي مزيلاً للعرق، أو بودرة التجميل، أو أي محاليل أو سوائل تحت الذراعين أو على الثدي في يوم إجراء الفحص، حيث تظهر هذه الأشياء كبقع من الكالسيوم في صورة الأشعة.
  • المعلومات هامة جداً، لذلك فعليك وصف أي أعراض أو مشكلات خاصة بالثدي لأخصائي الأشعة.

خذي معك كل نتائج فحوصات الماموجرام السابقة لعرضها على أخصائي الأشعة، فسيساعده ذلك على تقدير الموقف وقت الفحص.

إجراءات تصوير الثدي بالماموجرام
خلال فحص الماموجرام، ستقوم فنية الأشعة المحترفة بالتأكد من ضع الثدي في المكان الصحيح داخل وحدة الماموجرام، حيث سيوضع الثدي على سطح خاص ويتم الضغط عليه تدريجياً بأداة معينة (عادة ما تكون تلك الأداة مكونة من الزجاج أو البلاستيك).

يعتبر الضغط على الثدي ضرورياً للأسباب التالية:

  • التأكد من تصوير جميع أنسجة الثدي
  • بسط أنسجة الثدي لتجنب حجب أي تغيرات/مشكلات صغيرة الحجم
  • استخدام قدراً بسيطاً من الأشعة ، وذلك لعدم سماكة الأنسجة المراد تصويرها
  • الحفاظ على ثبات الثدي للحد من اهتزاز الصورة
  • تركيز الأشعة المستخدمة لزيادة وضوح الصورة

سيطلب منك تغيير وضع التصوير خلال الفحص. ويكون العرض الطبيعي للصور من أعلى إلى أسفل ومن إحدى الزوايا. ستتكرر الخطوات السابقة عند تصوير الجانب الآخر للثدي. ومن المحتمل أن يطلب الطبيب التقاط مجموعة أخرى من الصور المكبرة.
يجب أن تحافظي على ثباتك ومن الممكن أن يُطلب منك حبس أنفاسك لمدة ثوان معدودة حتى يتم التقاط الصورة بالأشعة ، والهدف من ذلك هو تجنب اهتزاز الصورة. وستذهب فنية الأشعة خلف أحد الجدران لتشغيل جهاز الماموجرام.
إذا كانت هناك حاجة إلى إجراء الأشعة بالصبغة، سيتم حقنك بإبرة وريدية “كانيولا” في الذراع أو اليد لحقن المادة الصبغية من خلالها قبل عملية التصوير.
عند اكتمال الفحص، سيُطلب منك الانتظار حتى تتأكد فنية الأشعة من التقاط جميع الصور المطلوبة.
تستغرق عملية التصوير بالأشعة “الماموجرام” بدون صبغة حوالي 15 دقيقة، وعند إجراء التصوير بالصبغة تستغرق العملية 20 دقيقة.