service-pink-1

تصوير الجنين

الموجات فوق الصوتية

diagnosis-header

من أهم استخدامات الموجات فوق الصوتية , هي أثناء فترة الحمل، إذ يتمكن الطبيب من رؤية حركة الجنين وضربات قلبه كأنه فيلماً مصوراً بالموجات فوق الصوتية. ويوفر مركز لها أجهزة الموجات فوق الصوتية ثنائية وثلاثية ورباعية الأبعاد أيضاً، حيث تستخدم للكشف عن وجود الأجنة الحية، وتقييم أعمارها، وتشخيص العيوب الخلقية إن وجدت، بالإضافة إلى تقييم وضع الجنين بالرحم. كما يساعد تصوير الجنين بالموجات فوق الصوتية على تقييم وضع المشيمة، والكشف عن وجود حمل متعدد (أكثر من جنين)، وكمية السائل المحيط بالجنين بالإضافة إلى الكشف عن وجود أي عيوب بعنق الرحم.

الاستعدادات

يفضل ارتداء ملابس واسعة، مكونة من قطعتين منفصلتين (قطعة علوية و أخرى سفلية)، إذ يتم كشف الجزء السفلي من البطن فقط عند الفحص.

من الممكن أن يختار أخصائي الأشعة إجراء فحصاً مهبلياً للكشف المبكر عن الحمل، وذلك باستخدام أدوات التصوير المهبلي بالموجات فوق الصوتية، بهدف الحصول على أوضح رؤية للحمل.


الإجراءات

عند إجراء معظم فحوصات التصوير بالموجات فوق الصوتية، تستلقي المريضة ووجها ينظر للأعلى سرير الكشف.

توضع كمية من “الجل” على المنطقة المراد فحصها من الجسم لمساعدة المجس على الاتصال بجسم المريضة مباشرة دون وجود أي هواء بينه وبين بشرة المريضة إذ يمكن للهواء منع الموجات الصوتية من المرور خلال الجسم. وبعد ذلك يضغط أخصائي الأشعة برفق على المجس مع تحريكه على المنطقة المراد فحصها وتصويرها من زوايا متعددة للحصول على أفضل رؤية ممكنة. وعند إجراء الدوبلر ، يتم استخدام نفس المجس.

عند اكتمال الفحص، من الممكن أن يطلب منك ارتداء ملابسك والانتظار حتى ينتهي أخصائي الأشعة أو الطبيب من مراجعة صور الفحص.

يستغرق هذا الفحص عادة حوالي 30 دقيقة.